منتديات بنات حواء العامة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مي عز الدين ( تامر حسني فتى أحلامي )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*** Pop ***
مشرف قسم الأزياءية
مشرف قسم أخبار الفنانين
مشرف قسم الأزياءية مشرف قسم أخبار الفنانين


ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 37
نقاط : 3522
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

مُساهمةموضوع: مي عز الدين ( تامر حسني فتى أحلامي )   الإثنين مارس 10, 2008 11:01 am

قالوا إنها أعادت زمن «نجمة الجماهير» نادية الجندي التي كانت تتصدّر «أفيشات» أفلامها دون غيرها من الممثلين والممثلات، وهكذا فعلت مي عز الدين في فيلم «شيكامارا»!
فهل نجحت مي في تحدي سينما الرجل، وهل جاءت هذه الخطوة في موعدها، أم أنها تعجّلت خطوات النجومية، وهل كان الفشل من نصيب فيلمها الأخير «شيكامارا»، وما هي حكايات خلافاتها مع النجمات وسرقة أدوارهن كما يشاع؟ هذه الأسئلة وغيرها طرحناها على الفنانة الشابة مي عز الدين في هذا الحوار
:.


ماذا يعني لك تصدّر «الأفيش» بمفردك في فيلم «شيكامارا»؟
ـ أجدها خطوة قوية وتفرّد لم تسبقني إليه فنانة أخرى من جيلي.
هل ترين نفسك قادرة على القيام ببطولة فيلم بأكمله مرة أخرى بعد فشل «شيكامارا»؟
ـ «أيظن» كان من بطولتي بأكمله ونجح بدليل الإيرادات التي حققها وقد بلغت قيمتها 10 ملايين جنيه. أما في «شيكامارا» فالأسباب كانت واضحة، فالدعاية كانت ضعيفة وتوقيت عرض الفيلم أثناء زحمة الموسم الصيفي كان خطأ. وبشكل عام، النجاح والفشل نصيب!
ماذا أضاف لك الفيلم؟
ـ أضاف لي خطوة جديدة في رصيدي الفني وخصوصاً نوعية أدوار البنت المحورية، ويكفي أن أحد النقاد قال: إن مي عز الدين أعادت لنا زمن أفلام نادية الجندي.
ولكن الفيلم لم يحصد النجاح المطلوب؟
ـ أعترف بأن نجاح «شيكامارا» أقل من نجاح «أيظن»، وكذلك إيراداته. لكن يكفيني شرف المحاولة، وهذا وارد في لغة السينما، ويحدث مع النجوم الأكبر مني، فمن غير المستغرب أن ينجح فيلم ويفشل آخر، وهذه سنّة الحياة.
قدّمت دور سائقة التاكسي في «شيكامارا»، من أين استوحيت هذه الشخصية؟
ـ من مخزون ذاكرتي عن سائقي «الميكروباص» الذين أشاهدهم في شوارع القاهرة، لكنني حوّلت شخصية السائق الرجل إلى أنثى. فالممثل لا تمرّ عليه الشخصيات مرور الكرام، لكنه يخزّنها في الذاكرة، ويستعيدها عند الحاجة.
إذاً، لم تجلسي مع سائقة كما يقولون؟
ـ أبداً، ولم أكن بحاجة إلى ذلك.
وشخصية «جيحا» في «شيكامارا»، هلا حدثتنا عنها؟
ـ هي بنت أرستقراطية لها أسلوب خاص ورقيق في الحديث، والحقيقة أنني استوحيت الشخصية من صديقة مقربة لي، ونقلت في الفيلم كل حركاتها والعبارات الخاصة بها، وأنا من أدرج هذه العبارات في السيناريو؛ لأنني رأيت فيها إضافة شيء ما إلى الدور.
هل تتعجّلين الخطوات نحو النجاح؟
ـ لا، ولكن الجمهور يشجّعني على أن أحقق طموحي في خوض تجربة البطولة النسائية المحورية. أحب البطولة المشتركة جداً، وقيامي بالبطولة المطلقة في فيلمي «أيظن» و«شيكامارا» لا يعني أنني لن أقبل سيناريوهات تجمعني بنجوم آخرين.
هل أداؤك أدوار البنــــت الشعبية تمرّد على نوعية الأدوار التي تعتمد على جمالك وملامحك الهادئة؟
ـ ليس تمرّداً كما يقولون، لكنني أحب تجسيد شخصية الناس البسطاء وأولاد البلد؛ لأنها لا تحتاج إلى تكلّف مثلما يكون الحال في معظم الطبقات الراقية، وأحب أن أقدم لهؤلاء الناس الطيبين شخصيات قريبة منهم.
ما هو أصعب دور جسّدته خلال مشوارك الفني؟
ـ «أيظن» أرهقني كثيراً، «الكراكترات» كانت عديدة ومختلفة، فمثلاً: عندما جسّدت شخصية الرجل كنت أقصّ أظافري، وقد يصادف بعد ذلك مباشرة تصوير مشهد الراقصة التي تتطلّب ماكياجاً صارخاً، وحالة مزاجية مختلفة تماماً، وكذلك أرهقتني شخصية «نسمة»، وهي تعتبر الشخصية الأكثر صعوبة في حياتي الفنية، وكانت تحتاج مني
3 ساعات للتحضير قبل التصوير.



تعجبني ياسمين عبــد العزيز


مَن مِن بنات جيلك تعجبك أكثر؟
ـ ياسمين عبد العزيز، أحب طريقة أدائها وأراها ممثلة «جامدة» (قوية).
كيف تختارين أدوارك، ومن تستشيرين بشأنها؟
ـ عندما يستقر السيناريو بداخلي أقبله فوراً، وأستشير أيضاً شقيقتي وأمي، لأنهما أقرب الناس إلي، ومن الفنانين محمد سعد، أميرة فتحي، تامر حسني، محمد السبكي ووائل إحسان هؤلاء فقط من أثق في اختياراتهم.
هل نجحت من خلال أفلامك في التعبير عن أبناء جيلك من الشباب؟
ـ نعم، فمثلاً فيلم «رحلة حب» يمثل شريحة البنت الراقية، الحساسة التي من الممكن أن تحب شاباً أقل منها في المستوى الإجتماعي، وفيلم «كلم ماما» لعبنا على منطقة وطبقة معينة من البنات الفقيرات، أما «كيمو وأنتيمو» فهو الفيلم الوحيد الذي
لا يمثل جيلي، وشعرت بأنه
لا يشبهني وقصته قديمة، ولكني قبلته حتى أحصل على الشهرة؛ لأني كنت في مرحلة الإنتشار، ولكني سعدت بالعمل مع عامر منيب، و«بوحة» يمثل شريحة شعبية محددة تعاني من مشكلة البنت التي يطمع فيها الناس بعد وفاة أبيها، أما فيلم «عمر وسلمى» فما من فيلم يوازيه تمثيلاً للجيل الشاب، أما فيلم «أيظن» فخيالي ولكنه يمثل أيضاً قصة البنت السمينة ومشاكلها، و«شيكامارا» كوميدي يناقش مشاكلات خفيفة.


أنا أنانية


هل أصابك الغرور بعد نجاح «بوحة»؟
ـ لو كان عندي استعداد للغرور لأصابني منذ أول انطلاقة لي مع محمد فؤاد التي حققت لي نسبة عالية من المشاهدة والإيرادات.
كيف كان رد فعلك تجاه «قفشات» محمد سعد في فيلم «بوحة»؟
ـ في أول مشهد كان المفروض
ألا أضحك، ولكن «مت من الضحك» من طريقة أداء سعد، وأعاد المخرج تصوير المشهد أكثر من مرة حتى أتمالك أعصابي.
هـــل تتمنيــــن أن تكونـــــــي «لمبايه»(مؤنث «اللمبي»)؟
ـ لا أستطيع تقليد محمد سعد،
ولا أملك ربع إمكانياته، فهو صاحب موهبة كبيرة جداً.
ألم تفكري في تصوير فيلم يحصل على جوائز المهرجانات؟
ـ كل فنان يتمنى ذلك، ولكن سعادتي بحب الجمهور أكبر من سعادتي بالحصول على الجوائز.
ما هي أبرز عيوب ومميزات مي؟
ـ الأنانية، فعند خروجي مع أصدقائي وإذا هم أرادوا كلهم الذهاب إلى مكان ما، وأنا اخترت مكاناً آخر أجبرهم على الذهاب إلى حيث أرغب، أما ما يميّزني فهو حبي لكل الناس.
هل كنت طالبة مجتهدة في المدرسة؟
ـ كنت طالبة فاشلة وأغش في الإمتحان، إلا في مادة الرسم واللغة الإنكليزية فقد كنت ممتازة فيهما.
ما هي حقيقة مشكلاتك مع النجمات وسرقة الأدوار منهن؟
ـ العمل رزق من عند الله، ولا أحد يسرق دور أحد، وأنا لا أفعل ذلك، إنها مجرد شائعات، أنا لم أسرق دور الممثلة زينة في مسلسل «بنت بنوت» ـ كما أشاعوا ـ وهي اتصلت بي وباركت لي الدور.
أما نيكول سابا التي زعموا أنني سرقت منها دوراً، فلم يسبق أن تعاملت معها، والتقيت ياسمين عبد العزيز مرتين فقط إحداهما أثناء تصوير «قلب جــريء» عند زيارتي الفنان مصطفى قمر والأخرى في أحد الأفراح. وتضيف: لا مشكلة لي مع أحد، ولا أحب إثارتها من الأساس.
عندما ترين نفسك على الشاشة وأنت جالسة كأي شخص آخر في أي مكان عام، ماذا تقولين؟
ـ «زي الزفت» لست راضية دوماً عن نفسي.
لماذا قبلت الظهور كـ«موديل» في «كليب» مصمّم الأزياء محمد داغر ومجاناً؟
ـ لأنه صديقي الذي يقف بجانبي عندما أحتاج إليه.


تامر حسني والحب



ما هي مواصفات فارس أحلامك؟
ـ لا مواصفات معيّنة له، المهم أن تكون بيننا «كيمياء» (تناغم) مشتركة، لكنني أكره في الرجل الفشل، البخل، والدم الثقيل.
من هو الفنان الذي تعتقدين بأن بينك وبينه ثمة «كيمياء»؟
ـ تامر حسني. فقد نشأ بيننا تفاهم و«كيمياء» عالية جداً أثناء تصوير فيلم «عمر وسلمى» وهو صديقي منذ 6 سنوات، فنحن متفاهمان سواء على صعيد الصداقة أو العمل وهذا ما اكتشفناه في «عمر وسلمى».
هل عشت قصص حب؟
ـ واحدة فقط وانتهت بالفشل، والزواج في النهاية قسمة ونصيب.
هل عانيت من الخيانة؟
ـ ليس في الحب، بل في الصداقة.
شائعات الحب حولك كثيرة فمرّة مع محمد فؤاد وأخرى مع تامر حسني، أو زواج عرفي من السبكي، أو من عماد متعب نجم نادي «الأهلي»، فأين الحقيقة؟
ـ الشائعات حول فؤاد وتامر كانت بسبب مشاركتي لهما في أفلام رومانسية، والناس عاشت القصة وصدقتها، أما السبكي فأعتبره والدي الثاني، ومن أكثر الناس الذين تجمعني بهم علاقة صداقة أسرية، وأنا أتواجد دائماً عنده سواء في المكتب أو في المنزل مع ابنتيه رنا ورندا، أما متعب فلا أعرفه على الإطلاق على المستوى الشخصي.
هل ضربت رجلاً من قبل؟
ـ نعم، لكن «بهزار» (بمزاح) أثناء أدائي في فيلم «عمر وسلمى».



نحضر لـ «عمر وسلمى»


يقال إنه تمّ استبعادك من فيلم تامر حسني الجديد؟
ـ تامر ليس صاحب «هذه الحركات» وليس من هذا الصنف من الناس.
هل هناك مشروع جديد مع تامر؟
ـ نعم، نحن نحضّر الجزء الثاني من «عمر وسلمى» وتامر يكتب السيناريو.
هل تشاركين في «طبخ» سيناريوهات أفلامك؟
ـ الفكرة تأتي إليَّ وعندما تعجبني نبدأ في كتابتها، ولكن لا أتدخل في كل التفاصيل.
ألا تتحدّين «سينما الرجل»


فارس أحلام



لو أخذنا عدداً من الممثلين وطلبنا من مي اختيار صفة واحدة لدى كل منهم لتكون في فارس أحلامها، فماذا تقول؟
ـ أختار من أحمد السقا صفة «الجدعنة»، ومن محمد سعد خفة دمه، وتلفتني ثقافة أحمد آدم، وذكاء كريم عبد العزيز، وحب الأسرة لدى محمد فؤاد، وروح تامر حسني وحبه لعمله وطموحه، وحسن علاقته بأمه»!، أما لدى أحمد عز فأختار صفة عدم التهور التي يتمتع بها، والتأني عند هاني سلامة. وبناءً عليه، سيكون فارس أحلام مميزاً وسأتزوجه فوراً. وتضيف ضاحكة: أما تامر حسني ففيه 5 صفات أحبها وليست صفة واحدة فقط، فقد عرفته جيداً وعاشرته لسنوات، وهو قريب مني جداً لدرجة أني أعرف عنه أموراً كثيرة وبيننا مواقف جيدة ونفهم بعضنا من نظرة.
عشت وحيدة وفجأةً ظهرت أختك هبة وهي من زواج سابق لوالدك، فكيف تعاملت معها؟
ـ ألعب معها طول النهار والليل، هي أكبر مني بسنة واحدة، ولكن طباعها مثل طباعي وتشبهني، وهي من يختار ملابسي وتدفع الحساب عني، وترشدني إلى الطرقات لأني لا أحفظ الأماكن بسهولة
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مي عز الدين ( تامر حسني فتى أحلامي )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بنات حواء العام :: أستراحة بنات حواء :: أخبار مشاهير الفن-
انتقل الى: